أخبار دولية

تركيا تطالب واشنطن بوقف تسليح الأكراد في سوريا

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في بيان رسمي عن تحذير الولايات المتحدة الأمريكية وذلك من تسليم أسلحة إلى حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا، حيث أكد أن ذلك أمر بالغ الخطورة ومرفوض تماماً في الوقت الحالي.

وقد كشفت إحدى الصحف التركية واسعة الانتشار، في بيان رسمي نقلاً عن وزير الخارجية التركي، إن كافة الإجراءات الحالية التي أعلنت عنها الولايات المتحدة الأمريكية، هي في غاية الخطورة وتهدد وحدة وسيادة الأراضي السورية بالكامل، حيث أكد أن الأسلحة من الممكن أن تستخدم  ضد تركيا والدول الأخري.
كما دعا وزير الخارجية التركي في تصريحه واشنطن، إلى ضرورة العدول فوراً عن قرارها الأخير حيث أكد على أن بلادة تصنف التنظيم أنه تنظيم إرهابي يهدد الأراضي التركية.
وقد أوضح أن تلك الأسلحة خطرة للغاية إذا وصلت إلى حزب الاتحاد العمل الديمقراطي، وذلك على مستقبل سوريا وتهدد الأمن التركي، حيث طالب بضرورة إلغاء الفكرة بشكل كامل إذا كانت تسعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى استقرار سوريا.
جاء ذلك عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية في بيان رسمي في الفترة الماضية، عن إرسالها أسلحة خفيفة ومركبات إلى حزب الاتحاد الديمقراطي التابع لحزب العمال الكردستانى، كما أكد البنتاجون أمس، في حوار رسمي على أن أمريكا أرسلت أسلحة خفيفة ومركبات إلى العناصر الكردية، وذلك من أجل محاربة تنظيم داعش المنتشر في البلاد.

محمد رشدي

محمد رشدي من مواليد اكتوبر 1990 في مدينة دمياط في جمهورية مصر العربية، متخصص في تحرير الأخبار على موقع المصدر فايف، حاصل على البكالوريس في اللغة الإنجليزية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق